نبذة مدرسية

انطلاقة المدرسة الفلسطينية

افتتح سعادة السيد يس طالب الشريف
سفير دولة فلسطين رحمه الله ، والأستاذ/ محمد الدوسري، وكيل وزارة التربية والتعليم
للشؤون التعليمية السابق وأعضاء السفارة، بتاريخ 1 / 6 / 2002 ولفيف من أبناء
الجالية، ورجال الأعمال أول مدرسة للجالية الفلسطينية بدولة قطر، وخارج الوطن، ،
وقد أشرف على افتتاح المدرسة الدكتور / يحيى زكريا الأغا المستشار بالسفارة.

تطور المدرسة الفلسطينية

المراحل لتعليمية

انطلقت المدرسة الفلسطينية عام 2002- 2003 من التمهيدي حتى الرابع
الأساسي.

عام 2003 – 2004 افتتح الفصلين الخامس والسادس.

عام 2004 – 2005 افتتح الفصلين السابع والثامن.

عام 2005 – 2006 افتتح الصف التاسع .

عام 2007-2006افتتح الصف العاشر .

عام 2007-2008 افتتح الصف الحادي عشر.

عام 2009 – 2010 افتتح الصف الثاني عشر ( التوجيهي )

أعداد الطلبة والطالبات

في عام 2002 – 2003 –> 217 طالب وطالبة.

في عام 2003 – 2004 –> 570 طالب وطالبة.

في عام 2004 – 2005 –> 750 طالب وطالبة.

في عام 2007-2008 –> 1400 طالب وطالبة.

في عام 2006 – 2007 –> 1183 طالب وطالبة.

في عام 2005- 2006 –> 1006 طالب وطالبة.

في عام 2006-2007–> 1200 طالب وطالبة.

في عام 2007-2008–> 1350 طالب وطالبة.

في عام 2008-2009–> 1150 طالب وطالبة.

في عام 2009-2010–> 1090 طالب وطالبة.

في عام 2011-2012–> 1183 طالب وطالبة.

في عام 2013-2014–> 1450 طالب وطالبة.

في عام 2014-2015–> 1350 طالب وطالبة.

في عام 2015-2016–> 1462 طالب وطالبة.

مبنى المدرسة:

المدرسة الفلسطينية الابتدائية الإعدادية الثانوية بنات ( مبنى فريق السودان ) تضم المراحل التعليمية من التمهيدي إلى الثاني عشر.

نظراً للإقبال المتزايد على المدرسة الفلسطينية من أبناء الجالية الفلسطينية خاصة، والجاليات العربية عامة، فقد تم استئجار مبنى جديد في فريق السودان للبنات:

المدرسة الفلسطينية الابتدائية الإعدادية الثانوية بنين ( منطقة مريخ ) تضم المراحل التعليمية من الثاني الأساسي وحتى الثاني عشر.

ويحتوي كل من مبنيا المدرسة على
المرافق الأساسية :

معمل للحاسوب يضم أحدث الأجهزة والانترنت على مدار اليوم وأهم البرامج التي تساعد الطالب على اللحاق بالثورة المعلوماتية كما تساعد المُدرس في تطوير أسلوب الشرح .

مكتبة تضم مجموعة من الكتب والقصص التي تساعد في تطوير أسلوب الطالب إنشائي والأدبي كما تعمل على تنمية مهارات القراءة لديه.

مختبرات مجهزة بالمواد والأدوات التي تساعد الطالب في لإجراء التجارب العملية.

مرسم.

ملاعب.

  المنهاج الدراسي:

تم إعتماد المنهج الفلسطيني في الدراسة والذي يشتمل على المواد التالية :

العلوم الشرعية، اللغة العربية، اللغة الإنجليزية، الرياضيات، العلوم العامة، التربية الوطنية والمدنية، البيئة والصحة، الحاسوب، اللغة الفرنسية التربية الفنية، التربية الرياضة.

المناهج الفلسطينية

رأت وزارة التربية والتعليم العالي ضرورة وضع منهاج يراعي الخصوصية الفلسطينية لتحقيق طموحات الشعب الفلسطيني، حتى يأخذ مكانه بين الشعوب، فبناء منهاج فلسطيني يعدّ أساساً مهمّاً لبناء السيادة الوطنية للشعب الفلسطيني وأساس القيم الديموقراطية، وهو حقّ إنساني وأداة تنمية الموارد البشرية المستدامة التي رسّختها مبادئ الخطة الخمسية.

وتكمن أهمية المنهاج في أنه الوسيلة الرئيسة للتعليم التي من خلالها تتحقّق أهداف المجتمع؛ لذا تولي الوزارة عناية خاصة بالكتاب المدرسي، أحد عناصر المنهاج؛ لأنه المصدر الوسيط للتعلّم، والأداة الأولى بيد المعلم والطالب إضافة إلى غيره من وسائل الإعلام والإنترنت والحاسوب والثقافة المحلية والتعلّم الأسري وغيرها .

كما أن الوزارة تفخر بالكفاءات التربوية الوطنية والمحلية، التي شاركت في إنجاز هذا العمل الوطني التاريخي من خلال اللجان التربوية، التي تقوم بإعداد الكتب المدرسية