jump to navigation

نبذة مدرسية

 

 

انطلاقة المدرسة الفلسطينية

افتتح سعادة السيد يس طالب الشريف
سفير دولة فلسطين رحمه الله ، والأستاذ/ محمد الدوسري، وكيل وزارة التربية والتعليم
للشؤون التعليمية السابق وأعضاء السفارة، بتاريخ 1 / 6 / 2002 ولفيف من أبناء
الجالية، ورجال الأعمال أول مدرسة للجالية الفلسطينية بدولة قطر، وخارج الوطن، ،
وقد أشرف على افتتاح المدرسة الدكتور / يحيى زكريا الأغا المستشار بالسفارة.


تطور المدرسة الفلسطينية

المراحل
التعليمية

أعداد الطلبة والطالباتأعداد الطلبة والطالباتأعداد الطلبة والطالبات:

مبنى المدرسة:

نظراً للإقبال المتزايد على المدرسة
الفلسطينية من أبناء الجالية الفلسطينية خاصة، والجاليات العربية عامة، فقد تم
استئجار مبنى جديد في فريق السودان للبنات:

ويحتوي كل من مبنيا المدرسة على
المرافق الأساسية :


  
 

الهيئة الإدارية

سعادة السفير/ منير غنام

رئيس مجلس إدارة المدرسة

د. يحيى زكريا الأغــــــــــــــــا

المستشار بالسفارة

المنسق العام لمجمع المدارس الفلسطينية

والموجه الإداري والفني

عضو مجلس إدارة 

السيدة / زينب عادل عبد الله المديرة الأكاديمية

السيدة / هيفاء الأحمد المديرة الإدارية

السيدة / نعمة دياب زقوت

القائمة بأعمال مدير المدرسة بالانابة

منال عبد الله نجم المدير المالي ( بنين – بنات)

 

 

 

تم إعتماد المنهج الفلسطيني في
الدراسة والذي يشتمل على المواد التالية :

العلوم الشرعية، اللغة العربية، اللغة
الإنجليزية، الرياضيات، العلوم العامة، التربية الوطنية والمدنية، البيئة والصحة،
الحاسوب، اللغة الفرنسية التربية الفنية، التربية الرياضة.

المناهج الفلسطينية

رأت وزارة التربية والتعليم العالي
ضرورة وضع منهاج يراعي الخصوصية الفلسطينية لتحقيق طموحات الشعب الفلسطيني، حتى
يأخذ مكانه بين الشعوب، فبناء منهاج فلسطيني يعدّ أساساً مهمّاً لبناء السيادة
الوطنية للشعب الفلسطيني وأساس القيم الديموقراطية، وهو حقّ إنساني وأداة تنمية
الموارد البشرية المستدامة التي رسّختها مبادئ الخطة الخمسية.

وتكمن أهمية المنهاج في أنه الوسيلة
الرئيسة للتعليم التي من خلالها تتحقّق أهداف المجتمع؛ لذا تولي الوزارة عناية
خاصة بالكتاب المدرسي، أحد عناصر المنهاج؛ لأنه المصدر الوسيط للتعلّم، والأداة
الأولى بيد المعلم والطالب إضافة إلى غيره من وسائل الإعلام والإنترنت والحاسوب
والثقافة المحلية والتعلّم الأسري وغيرها .

أقرّت الوزارة خلال العام (2003/2004)
تطبيق المرحلة الرابعة من خطتها للمنهاج الفلسطيني لكتب الصفين الرابع والتاسع
الأساسيين بالإضافة إلى تطوير كتب المراحل السابقة وهي للصفوف الأساسية: الأول،
والثاني، والثالث، والسادس والسابع، والثامن، وستطبّق كتب الصفين الخامس والعاشر
الأساسيين في بداية العام الدراسي 1/9/2004 ومن ثم 1/9/2005 كتب الصف الحادي عشر
بفروعه العلمي والعام (الأدبي) والتقني والمهني. أما السنة النهائية لكتب الصف
الثاني عشر فستكون في 1/ 9/2006 وهذه ستكون السنة الأولى في التاريخ التربوي
الفلسطيني التي سيقدم فيها طلبتنا الأعزاء امتحان الثانوية العام بمنهاج فلسطيني
متكامل من (ا – 12).

وراعى المنهاج الفلسطيني التطورات
التربوية الحديثة من خلال إدخال:

1- تعليم اللغة الإنجليزية من الصف
الأول الأساسي. وطلبتنا في الصف الرابع حالياً درسوا لمدة أربع سنوات كتب:English
for Palestine

2- تم تطبيق تدريس التكنولوجيا لطلبة
الصف الخامس الأساسي وحتى التاسع حالياً يتبعها لاحقاً كتب التكنولوجيا للصف
العاشر.

3- يدرس طلبتنا من الصف السابع
الأساسي وحتى العاشر مبحث الصحة والبيئة.

4- تم إدخال منهاج التربية المدنية
لتعريف المواطن بحقوقه وواجباته من أجل إيجاد مجتمع متعاون ويعي ما يدور حوله.

5- سيطبّق مبحث المعلوماتية وقضايا
معاصرة، واقتصاد وإدارة للصفوف (11،12).

وتعدّ الكتب المدرسية وأدلّة المعلم
التي أنجزت للصفوف الثمانية حتى الآن، وعددها يقارب 200 كتاب، ركيزة أساسية في
عملية التعليم والتعلّم، بما تشتمل عليه من بيانات ومعلومات عرضت بأسلوب سهل
ومنطقي؛ لتوفير خبرات متنوعة، تتضمن مؤشرات واضحة، تتّصل بطرائق التدريس، والوسائل
والأنشطة وأساليب التقويم، وتتلاءم مع مبادئ الخطة الخمسية المذكورة أعلاه.

وتتم مراجعة الكتب وتنقيحها وإثراؤها
سنوياً بمشاركة التربويين والمعلمين الذين يقومون بتدريسها، وترى الوزارة الطبعات
الأولى والثانية والثالثة طبعات تجريبية قابلة للتعديل والتطوير؛ كي تتلاءم مع
التغيرات في التقدم العلمي والتكنولوجي ومهارات الحياة. فقيمة الكتاب المدرسي
الفلسطيني تزداد بمقدار ما تبذل فيه من جهود وبمشاركة أكبر عدد ممكن من المتخصصين
في مجال إعداد الكتب المدرسية، الذين يحدثون تغييراً جوهرياً في التعليم، من خلال
العمليات الواسعة من المراجعة، والتشاور، بمنهجية رسخها مركز المناهج في مجال
التأليف والإخراج في طرفي الوطن الذي يعمل على توحيده.

كما أن الوزارة تفخر بالكفاءات
التربوية الوطنية والمحلية، التي شاركت في إنجاز هذا العمل الوطني التاريخي من
خلال اللجان التربوية، التي تقوم بإعداد الكتب المدرسية


 

مدرســـــــــة المستقبل

 

يتم حالياً الاستعداد لبناء المبنى
الدائم لمجمع المدارس الفلسطينية في منطقة امسيمير أمام أكاديمية الجزيرة، وخلف
المدرسة الصناعة على مساحة أرض 25000 متر مربع مقدمة من حضرة صاحب السمو الشيخ/
حمد بن خليفة آل ثاني أمير دولة قطر والذي يشتمل على جميع المراحل التعليمية
إبتداء من الحضانة وصولاً إلى المرحلة الثانوية للطلبة

والطالبات.

new.jpg

 

——————————–

ألبوم الصور-كلمات-نبذة مدرسية-فلسطين الحبيبة-شكر وتقدير-تواصل معنا

جدول الحصص-الأجندة المدرسية-فعاليات المدرسة-أوراق العمل-طلب الإلتحاق-رسوم المدرسة- اليوم المدرسي

أخر تحديث 22/8/2012